חיפוש באתר
 

مشروع تطوير منظومة المسارات في مطار بن غوريون

مسارات الهبوط الجديدة في مطار بن غوريون هي مهبط مطار حديث بمفهوم البنى التحتية الجوية. إنه أهم مشروع خلال الستين عاماً الأخير في الطيران الاسرائيلي.

 1111111.jpg

أهداف المشروع :

  1. رفع مستوى الأمان في الطيران :  سيتمكن في ختام عملية التطوير الفصل بين حركة الطائرات التي تقلع على مسار 26 غرباً وبين الطائرات التي تهبط  على مسار 21 شمالاً. هذا الفصل سيُحسّن وتزيد الأمان في الطيران مع استغلال المجال الجوي على أكمل وجه.
  2. زيادة استيعاب المسارات في مطار بن غوريون : يُمكّن مسار 21 حركة طائران مكثّفة في نفس الفترة الزمنية، بشكل آمن وناجع.
  3. تطوير منظومة إضاءة المسارات وملاءمة البنى التحتية.
  4. ملاءمة المسارات للطائرات من نوع Airbus A380 .

 

التخطيط :

بناء على توصيات مندوبي FAA  والاستنتاجات التي طُرحت منذ إغلاق مسار 30-12 ، تقرر ما يلي :

     إطالة مسار 26-08 بمسافة 403 أمتار.

 بناء مسار سفر مركزي يقطع مثلث المسارات ويشكّل مساراً موازياً إضافياً إلى مسار 21-03 ومسار 26-08.  

مخارج سريعة وغير سريعة من مسار 26-08 لزيادة قدرة الاستيعاب، بحيث يتم التحرك على هذا المسار على أنه مسار وحيد.  

 ربط مسار سفر K مع بداية مسار 08 بعد إطالته.

 إلغاء المخارج السريعة في مركز مسار 30-12 .

 تنفيذ مسار سفر كمتابعة لمسار N  .

 تنفيذ مفرقين لمسار 30-12 أحدهما في المركز والآخر في الغرب كمتابعة للمخرج من مسار 26. تصل هذه المفارق الى مسار K 

        وتتصل به.

22222.jpg

تمت إطالة مسار الهبوط 21 بكيلومتر واحد جنوباً وتوسيعه لتمكين هبوط جميع أنواع الطائرات وفقاً للضغط وظروف الأحوال الجوية، من أجل رفع الأمان في الطيران، ولزيادة نجاعة تشغيل المسار وزيادة حجم الاستيعاب.

تم تطوير جميع المسارات في مطار بن غوريون. عُبّدت مسارات خروج سريعة ومسارات سفر جديدة، أقيمت مساحات منطقة آمنة في طرف المسار، تم توسيع المسارات وتقويتها بناء على أعلى متطلبات التصنيف  للطائرات ذات الأجنحة العريضة ( من نوع أيربوس 380 ) ونُفّذت تغييرات تفي بالمواصفات الدولية الرائدة للأمان في المطارات.

رُكّبت في المسارات أجهزة إضاءة حديثة كما هو موجود في المطارات الدولية، تم تطوير محطات الطاقة في المكان وتوسيعها وملاءمتها للمعايير التي حُددت في المنظومات المركّبة في مسارات.

معطيات رقمية :

تعبيد 22 كم من المسارات

1,000,000 متر من كوابل إضاءة المسارات.

10,000 جهاز إضاءة.

50,000 متر من خطوط الضغط العالي.

نحو 1,500,000 طن من الاسفلت ، 2,000,000 متر مكعب من المواد الترابية.  

انتهى مشروع تطوير منظومة المسارات المذكور أعلاه في شهر آذار 2014.

 

تعمل الخدمات الأرضية للطيران في مطار بن غوريون بواسطة بنية تحتية حديثة للمسارات. انه مشروع قومي مثير وبالغ الأهمية في تاريخ الطيران في إسرائيل. مشروع يمكّن من زيادة القدرة على استيعاب الطائرات، بما في ذلك حركة المسافرين في المطار، ويفي بمتطلبات الأمان الضرورية التي وضعت أمام سلطة المطار بصفتها مطار دولي إقليمي.