חיפוש באתר
 

برج المراقبة

يجري إتمام مشروع بناء برج المراقبة الجديد في مطار بن غوريون في هذه الأيام. البرج مُدمج ضمن المنظومة الشاملة لبرامج سلطة المطارات بهدف زيادة استيعاب وأمان الطيران في إسرائيل.

 

الارتفاع : نحو 102 متر ، مقارنة مع 45 متراً البرج الحالي.

ارتفاع النوافذ في سقيفة البرج نحو 4 أمتار، مما يمكّن مجال رؤية 360 درجة.

المساحة : نحو 5,000 متر.

انتهاء البناء : نهاية عام 2014.

تفعيل البرج : خلال عام 2015.

الموقع : المنطقة الغربية من الترمينال. يحل الموقع الجديد الصعوبات القائمة في مجال الرؤية ويقدم رداً للاحتياجات المستقبلية مع أخذ عمليات المراقبة المختلفة بعين الاعتبار. حُدد الموقع النهائي والارتفاع بالتعاون مع خبير دولي من قبل FAA ، مع حسابات رياضية تركزت في فترات رد الفعل لدى المراقب على الرحلة الجوية. بغية المصادقة على الموقع النهائي، أجريت رحلات جوية لمروحية خلال النهار والليل.

.

خُططت عشر نقاط مراقبة في سقيفة برج المراقبة الجديد ضمن بيئة عمل أكثر راحة وأماناً لتنفيذ عملية الرقابة، ويمكّن موقع البرج سيطرة أفضل على منظومة المسارات الجديدة. ستُنتهج طريقة عمل جديدة حيث يراقب مراقبان اثنان للطيران في ذات الوقت، أحدهما يراقب مسار الهبوط والآخر يراقب مسار الإقلاع، مما يمكّن تفعيلاً غير مرتبط لمنظومة المسارات ويزيد استيعاب في مطار بن غوريون بضعفين عما هو حالياً. خُططت تحت السقيفة  منطقة فيها أربع نقاط مراقبة لساحات وقوف الطائرات. يغطي عمل المراقب في البرج الجديد ما يعادل نحو 100,000 حركة طائرات سنوياً.

سيُزوّد البرج بتكنولوجيا حديثة هي من الأكثر تقدماً في العالم بما في ذلك منظومة رقابة وسيطرة أرضية، منظومة لتنسيق المعلومات الضرورية لتنفيذ المهام  بين نقاط العمل، منظومة لصورة جوية وغير ذلك.

من المتوقع إنهاء أشغال البناء بما في ذلك تركيب المعدات المطلوبة لتنفيذ العمل – شهر كانون الأول 2014.

 

خُطط المبنى مع مركبات مركزية لبناء أخضر مع تصميم هندسي مميز.

يدير المشروع قسم التخطيط والهندسة في سلطة المطارات.

 

برج المراقبة الجديد – صورة تمثيلية  

 control.png

 قبل

לפני.jpg 

 

  بعد

 אחרי.jpg