חיפוש באתר
 

مئة عام على الطيران المدني في إسرائيل

​​​​هبطت  لأول مرة في البلاد عام 1913 طائرة قادها الفرنسي جول فدرين، في طريقه من باريس الى القاهرة، وفي هذه الأيام نحن نحيي مرور 100 عام على الطيران، منذ ذاك الهبوط الطلائعي على شواطئ تل ابيب.

تُعرض في هذا المعرض صور لتخليد بعض المحطات الهامة، والطرائف ، من المعلومات الغنية عن تاريخ الطيران المدني في البلاد. عُلقت الصور، وبعضها قديم جداً،  حسب الترتيب الزمني الذي يوثّق التطور المذهل للطيران المدني الاسرائيلي. كان الطيران المدني في اسرائيل منذ بداية طريقه مرتبطاً بالرؤيا الصهيونية، وشكّل إشارة للتطور التكنولوجي. سُميت الطائرات بإسم " العصافير الحديدية " ونُعت الطيارون " بفرسان السماء " . افتتح عام 1934 أول مطار مدني في حيفا، ثم أقيم المطار الدولي في اللد بعد عامين من ذلك.

مع مرور السنين أقيمت شركات طيران إسرائيلية، استُبدلت الطائرات البطيئة التي تسافر الى مسافات قصيرة بطائرات ضخمة تقطع القارات والمحيطات، والمطارات القديمة جاءت مكانها مطارات حديثة هي التي نتمتع بها الآن.

في السنة القريبة سنحتفل بمرور عشر سنوات على افتتاح ترمينال 3 في مطار بن غوريون، ويبدأ العمل فيه بمنظومة مسارات جديدة، سينتهي بناء برج المراقبة وتُفعّل منظومة فحص أمني من الاكثر تطوراً في العالم. بالإضافة الى ذلك، ستستمر نهضة البناء لمطار جديد على اسم أساف وإيلان رامون في تمناع.

لا شك ان ترمينال 3 في المطار الدولي لإسرائيل، يشكّل موضعاً ملائماً لهذا المعرض، الذي يعيد الينا المشاعر القديمة، يعكس احداثاً من الماضي ويشير الى المستقبل الذي سيأتي.

نتمنى لكم رحلة آمنة ومشاهدة ممتعة ! 

1913 –جول فدرين

طائرة دراجون 89 لشركة افيرون

1949-بساط الريح

الرئيس الاسرائيلي يتسحاق بن تسفي ورئيس الوزراء ديفيد بن غوريون يستقبلون الملكة اليزابيث من بلجيكا،

بداية الخمسينيات - طائرة دكوتا لشركة اركياع

طائرة بوينج 747 لشركة ال عال

الطائرات Hsofrtnkr تحويلها النار أغراض القتال اغلاق شارك حريق هائل في الكرمل ديسمبر 2010