חיפוש באתר
 

حول المعبر

معبر اسحاق رابين ( والذي كان اسمه في الماضي معبر " العربا ") هو المعبر الحدودي الجنوبي الأقصى بين إسرائيل والأردن، ويقع على بُعد نحو 3 كم شمال مدينة إيلات. يُستخدم المعبر للمواطنين الإسرائيليين وللسائحين الأجانب في العبور سيراً على الأقدام أو بالسيارة. كما يُستخدم معبراً للحمولة لنقل البضائع بين الدول. تستغل مجموعات متنزّهين عديدة وسائحون المعبر لرحلاتٍ ليوم واحد في البتراء. كما تتطور رحلات سيارات الجيب في المساحات المفتوحة من الأردن.

الإعلان عن البتراء إحدى عجائب الدنيا السبع والتغيير الملموس الذي طرأ في السنوات الأخيرة على مدينة العقبة في الأردن الذي يستثمر موارد كبيرة في مجال السياحة ، بموازاة النهضة العمرانية الهائلة من الفنادق الحديثة، تطوير مواقع الغوص وتوسيع الخدمات السياحية في المدينة، كل هذه العوامل أثرت على زيادة الحركة السياحية في المعبر .

تاريخ

معبر اسحاق رابين هو المعبر الحدودي الأول الذي افتتح بين إسرائيل والأردن.

1994 – التوقيع على اتفاقية اعلان المبادئ بين اسرائيل والأردن في واشنطن ، واتخاذ قرار بفتح المعبر الحدودي البري بين الدولتينن خلال اسبوعين. خلال هذين الأسبوعين، جيش الدفاع الاسرائيلي، سلطة المطارات وهيئات أخرى تخلي الألغام ، تعبّد شارعاً للوصول اليه وتبني معبراً مؤقتاً وذلك بغية فتح المعبر الحدودي في موعده.

1994 – بعد إعلان المبادئ بأسبوعين، اقيمت مراسم متواضعة لافتتاح المعبر الحدودي – " معبر العربا "

تشرين الأول 1994 – تم التوقيع على اتفاقية السلام بين دولة اسرائيل والأردن في مراسم مثيرة وبحضور كبير عند المعبر الحدودي،  وبوجود قيادة السلطة الاسرائيلية، الاردنية وضيوف مرموقين مثل رئيس الولايات المتحدة بيل كلينتون.

ايلول 1995 – افتتح المعبر الجديد.

حزيران 1996 – افتتح معبر الحمولة وبدأت حركة نقل الحمولة بين اسرائيل والأردن ودول أخرى.

شباط 2002 – تغيير اسم معبر " العربا " الى معبر على اسم رئيس الوزراء ووزير الدفاع  الراحل اسحاق رابين.