חיפוש באתר

حول المطار

إيلات هي أقصى مدينة في جنوب إسرائيل، وتقع على شاطئ البحر الأحمر عند حدود مشتركة مع مصر والأردن. يقع مطار إيلات عند مدخل المدينة ويشكّل بوابة جنوبية للسياحة الخارجية والداخلية.

منذ إقامة المطار عام 1949 حتى يومنا هذا، يشكّل مطار إيلات جزءا لا يتجزأ من المرافق الاقتصادية المتمكنة والمزدهرة لمدينة إيلات ومحيطها. تُعتبر إيلات اليوم المدينة الأولى في دولة إسرائيل من حيث السياحة الداخلية ، والمطار هو الشريان المركزي لنقل المسافرين منها وإليها.

انتهت عام 1949 حملة " عوفدا " ، وهي الحملة الأخيرة في حرب الاستقلال. احتلت وحدة النقب خلال الحملة مدينة إيلات، بينما احتلت وحدة جولاني النقب الجنوبي، ووحدة الكسندروني احتلت متسادا وعين جدي.

رفع ابراهيم أدن قائد كتيبة في وحدة النقب عند انتهاء الحملة " علم الحبر " الشهير في أم رشرش – وهي إيلات حالياً ( يمكن مشاهدة الصورة التاريخية في معرض الصور ). بغية تمكين اتصال جوي بين إيلات المدينة المعزولة في الجنوب وبين مركز البلاد، جهّز سلاح الجو مساراً للإقلاع والهبوط للطائرات الخفيفة ، وذلك بعد بضعة أشهر فقط من انتهاء حملة " عوفدا "، ومنذ ذلك الحين حتى اليوم مطار إيلات فعّال للحركة الجوية الداخلية والدولية.

وضعت سلطة المطارات عام 2013 حجر الأساس لبناء مطار جديد في إسرائيل " مطار على اسم إيلان وأساف رامون " في " تمناع ". الموقع الجغرافي لمطار رامون نحو عشرين كيلومتراً شمالي مدينة إيلات، وعند استكمال بنائه سيُنقل النشاط الجوي من مطار إيلات ومطار عوفدا إليه.

يُستخدم مطار إيلات حالياً لخدمة سكان الجنوب والسياحة الواسعة إلى جنوب البلاد في رحلات دولية وداخلية.

مطار إيلات ومطار عوفدا – تاريخ

 

1949 : تأهيل مسار طوله 1,000 متر في مطار إيلات من قبل سلاح الجو

20.8.1950 : افتتاح خط الطيران من مطار اللد إلى إيلات. نهضة تطوير في إيلات. شركات الطيران التي أدارت رحلات جوية 
       منتظمة " " أفيرون "، إليتا "، " أركيع " في طائرات من نوع " دكوتا " " نورد"، " هرلاند" " فيكاونت " . تم فيما بعد افتتاح خط 
       طيران من حيفا.

1964: إطالة المسار الى 1500 متر وبناء معبر صغير للمسافرين.

1965 : افتتاح برج المراقبة الجديد في المطار.

1969 : إطالة المسار إلى طوله الحالي 1900 متر

1974 : بداية الرحلات الجوية لطائرات سيلون إلى إيلات من قبل شركة " ستارلينج " الدانماركية.

1982 : بعد توقيع معاهدة السلام مع جمهورية مصر العربية ونقل مطار عتسيون الى المصريين، نُقلت الرحلات الجوية الدولية
                 الى مطار عوفدا. بُني في المكان ترمينال مدني للعناية بالمسافرين.

1985 : قررت حكومة إسرائيل بالتعاون مع بلدية إيلات ، كقرار استراتيجي، تحويل إيلات الى مدينة سياحية تعتمد على السياحة 
                 كركيزة اقتصادية مركزية. بدأوا في نفس العام في تقوية المسار في مطار إيلات وأضيف شريط طوله 7.5 م من الاسفلت
                 في جوانب المسار ( عرض المسار 30م – الجوانب 15 م)

2001 : بدأت شركة أركياع في تفعيل طائرات من نوع B757/300 في خط مطار بن غوريون – إيلات – بن غوريون.

2007 : بدات شركة " يسرا اير " في تفعيل طائرات من نوع A320 في خط مطار بن غوريون – إيلات – بن غوريون

2008 : بدأت شركة أركياع في تفعيل طائرات من نوع E-195 في خط مطار بن غوريون – إيلات – بن غوريون

01.01.2010 : تفعيل الرحلات الجوية أركياع اكسبرس في خط مطار بن غوريون – إيلات – بن غوريون

09.05.2010 : بناء على قرار سلطة الطيران المدني لم يعد مطار عوفدا بديلاً لمطار بن غوريون.

01.08.2010 : بداية الرحلات الجوية الداخلية لشركة إل- عال في خط مطار بن غوريون – إيلات – بن غوريون في طائرة
من نوع B737 (تصريح وزارة المواصلات ل- 430 مقعداً في الاتجاه الواحد يومياً لمدة نصف سنة، ثم يُفحص القرار مجدداً )

15.03.2011 : مطار إيلات ومطار عوفدا ينتقلان إلى مسؤولية وحدة المعابر الحدودية وسلطة الطيران المدني.

17.11.2013 : إيقاف الرحلات الجوية الداخلية لشركة إل- عال إلى إيلات

2014 : بدأت شركة أركياع تفعيل طائرة من نوع E-190 في خط مطار بن غوريون – مطار دوف – إيلات – مطار بن 
                غوريون .